أخبار عاجلة
بسام حدادين دفاعاً عن الملكة -
بسام حدادين دفاعاً عن الملكة -
مصرع 18 حوثياً بانهيار مبنى سكني في الحديدة -

جوجل تساعد المدن في خفض التلوث والانبعاثات

جوجل تساعد المدن في خفض التلوث والانبعاثات
جوجل تساعد المدن في خفض التلوث والانبعاثات

أعلنت شركة جوجل عن توسيع أداتها المسماة مستكشف الإحصاءات البيئية (EIE) – التي تستخدم بيانات الخرائط العالمية الشاملة من جوجل للمساعدة في قياس وخفض انبعاثات الكربون وقياس إمكانات الطاقة المتجددة في جميع أنحاء المدن – لتشمل الآن أوروبا.

ويأتي ذلك بعد أن اقتصر وجود هذه الأداة على الولايات المتحدة، حيث تخطط العملاقة التكنولوجية لاستخدام البيانات – والتي يمكن القول إنها واحدة من أثمن الموارد في عالم اليوم – من أجل مساعدة المدن في مكافحة تغير المناخ.

وكتبت مديرة برنامج (Google Earth)، ريبيكا مور Rebecca Moore، في تدوينة: إن هذه الأداة تساعد على جمع رؤى جديدة، وإجراء أبحاث أعمق، وإجراءات مناخيه أكثر فعاليه.

وتجمع الأداة بيانات النقل والبناء من خرائط جوجل مع المعلومات المتاحة من الجمهور حول الانبعاثات، وتقدم الشركة الأداة في البداية إلى برمنغهام؛ ومانشستر؛ ولفرهامبتون؛ وكوفنتري؛ ودبلن؛ وكوبنهاجن.

وتخطط الشركة لإضافة المزيد من المدن في القارات الأخرى في الأسابيع المقبلة، ويمكن لأي مدينة ترشيح نفسها من خلال نموذج عبر الإنترنت.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وتقدم أداة مستكشف الإحصاءات البيئية (EIE) البيانات في أربع فئات:

  • انبعاثات المباني.
  • انبعاثات النقل.
  • انبعاثات عامة.
  • الطاقة الشمسية المحتملة.

وصممت الأداة لمساعدة المدن على معرفة التغييرات التي يمكن أن تقوم بها لخفض الانبعاثات، مثل إنشاء المزيد من ممرات الدراجات أو تركيب الألواح الشمسية على المباني.

وجرى قياس تلوث الهواء في مشروع منفصل مسمى (Project Air View) عبر سيارات خدمة (Google Street View) أثناء مرورها عبر المدن، بما في ذلك لندن؛ وكوبنهاجن، ومن المفترض أن تشارك جوجل هذه البيانات أيضًا عبر أداة EIE.

وتحصل كوبنهاجن على ما تسميه جوجل بيانات عالية المستوى لجودة الهواء في الشارع، مما يساعد في تبسيط وتحسين إجراءات مكافحة تغير المناخ من خلال تجربة مجموعات البيانات التي تركز على المناخ.

وتحتوي خريطة جودة الهواء في كوبنهاجن على أرقام حول تركيز الكربون الأسود والجسيمات الدقيقة للغاية لكل كتلة، ويعتقد قادة المدينة وجوجل أن هذه الرؤى تساعد في انتقاء النقاط الساخنة واستخدامها للتخطيط لمدن صديقة للبيئة في المستقبل.

وتستخدم دبلن الأداة الجديدة للمساعدة في تتبع الانبعاثات من وسائط النقل، وقال المدير التنفيذي لمجلس مدينة دبلن، أوين كيجان Owen Keegan: إن الأداة لديها القدرة على زيادة الوعي حول تغير المناخ بشكل عام وإبلاغ الناس حول آثار الخطوات المتخذة لمكافحته.

هذا المقال "جوجل تساعد المدن في خفض التلوث والانبعاثات" مقتبس من موقع (البوابة العربية للأخبار التقنية) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو البوابة العربية للأخبار التقنية.