أخبار عاجلة
"جامعة الأزهر فرع أسيوط تطلق مبادرة "هنجملها" -
طفلة «تختفي» في رحم أمها وتترك علامة مذهلة -

”صلاح” يقود ليفربول للفوز برباعية على ساوثهامبتون

”صلاح” يقود ليفربول للفوز برباعية على ساوثهامبتون
”صلاح” يقود ليفربول للفوز برباعية على ساوثهامبتون

واصل ليفربول سلسلة انتصاراته المتتالية في الدوري الإنجليزي الممتاز، وذلك بعد تغلبه مساء اليوم السبت على ضيفه ساوثهامبتون، برباعية نظيفة، في المباراة التي أقيمت على ملعب الأنفيلد، وذلك ضمن مباريات الجولة رقم 25.

وسجل رباعية ليفربول كل من أليكس أوكسليد تشامبرلين (47) وجوردان هندرسون (60) ومحمد صلاح (72- 90).

وبتلك النتيجة رفع ليفربول رصيده إلى 73 نقطة في صدارة جدول الترتيب، بينما تجمد رصيد ساوثهامبتون عند 31 نقطة، ليتراجع إلى المركز الـ11.

واعتمد ساوثهامبتون على الضغط العالي وتضييق المساحات على لاعبي ليفربول في الربع ساعة الأولى، التي شهدت استحواذ الريدز على الكرة ولكن دون وجود أي خطورة تذكر على المرميين.

ومهد تشامبرلين كرة رائعة لصلاح داخل منطقة الجزاء، الذي سدد كرة اصطدمت بدفاعات ساوثهامبتون وخرجت إلى ركلة ركنية في الدقيقة 20.

وظهر ساوثهامبتون في المباراة للمرة الأولى في الدقيقة 27، بتسديدة قوية من دجينيبو من على حدود منطقة الجزاء، أبعدها أليسون إلى ركلة ركنية.

وأتى الرد بتسديدة من تشامبرلين من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 30، اصطدمت بدجينيبو، وكادت تغالط مكارثي إلا أنه أبعدها إلى ركلة ركنية.

وبعدها بدقيقة مرر صلاح كرة متقنة لفان دايك داخل منطقة الجزاء، الذي انفرد بمكارثي وحاول وضع كرة خادعة بالكعب، إلا أن الحارس تصدى لها، ليتابعها فيرمينو بتسديدة قوية تصدى لها الحارس من جديد.

وواصل ساوثهامبتون اعتماده على التسديد من خارج منطقة الجزاء، وأتت التسديدة هذه المرة من قبل ريدموند في الدقيقة 36، واصطدمت بدفاعات ليفربول وخرجت إلى ركلة ركنية.

وأخطأ جوميز في إبعاد الكرة في الدقيقة 41، ليمهدها برأسه أمام لونج داخل منطقة الجزاء، الذي سدد كرة قوية أمسك بها أليسون، وتبعها هويبرج بتسديدة أرضية من داخل منطقة الجزاء تصدى لها الحارس البرازيلي، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

وبدأ ليفربول الشوط الثاني بقوة، بتسجيل الهدف الأول في الدقيقة 47، بعد تسديدة أرضية قوية من على حدود منطقة الجزاء من قبل تشامبرلين، لم يتحرك مكارثي للتصدي لها.

وسجل صلاح الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 54، إلا أن حكم المباراة ألغاه بداعي التسلل.

وأضاف هندرسون الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 60، بعدما مرر فيرمينو كرة متقنة من داخل منطقة الجزاء، لهندرسون القادم من الخلف، والذي سدد كرة قوية فشل مكارثي في التعامل معها.

وحاول ساوثهامبتون تقايص الفارق بعدها في الدقيقة 69، بتسديدة من جيمس وارد من على حدوج منطقة الجزاء، إلا أن كرته مرت إلى جوار القائم.

ودون صلاح اسمه في قائمة المسجلين، بعدما تلقى تمريرة سحرية من هندرسون لينفرد بمكارثي، ويسجل بسهولة في الشباك في الدقيقة 72.

ومباشرة أجرى كلوب، التبديل الأول لليفربول بنزول كيتا على حساب تشامبرلين.

وانفرد فيرمينو بالحارس مكارثي في الدقيقة 78، بعد تمريرة سحرية من كيتا، وحاول مراوغة الحارس وتسديد كرة أرضية، إلا أن الحارس تألق في التصدي لها، وتبعها فابينيو بتسديدة علت العارضة.

ودفع كلوب بمينامينو على حساب فينالدوم في الدقيقة 81، وبعده بـ4 دقائق سدد البديل بوفال من داخل منطقة الجزاء كرة مقوصة، مرت بقليل إلى جوار القائم.

ومن هجمة مرتدة في الدقيقة 86، انطلق صلاح من الجانب الأيمن، ومرر كرة سحرية لكيتا ومينامينو المنفردان، إلا أن كيتا سدد بعيدًا عن المرمى.

وأتى التبديل الأخير لليفربول في الدقيقة 88 بخروج القائد هندرسون، ونزول لالانا بدلًا منه، وأبى ليفربول أن ينهي المباراة دون التسجيل الهدف الرابع، بعدما تلاعب فيرمينو بستيفنز ومرر كرة لصلاح في منطقة الـ6 ياردة، ليسجلها بسهولة في الدقيق 90 وينتهي اللقاء بعدها بفوز ليفربول برباعية نظيفة.