أخبار عاجلة
"ريما" تطرح اول بوستر ثري دي لفيلم مصري -
ياسمين رئيس توجه رسالة لفرعون مصر محمد صلاح -
تعليق صادم من زوج المتبرعة بكبدها لإنقاذه -

شرف محاولة

شرف محاولة
شرف محاولة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
شرف محاولة, اليوم الثلاثاء 1 أكتوبر 2019 01:41 صباحاً

اشترك لتصلك أهم الأخبار


فى عشاء ضم مجموعة من الأصدقاء. لاحظنا وجوم أحد المدعوين. سألناه ماذا به؟. تنهد وقال: إنه صديق وزميل دراستى. نعم فرقت بيننا الأيام. لكنه ظل على اتصال بى من حين إلى آخر. ساءت حالته الصحية. انشغل بها مما جعله يتخلف عن سداد اشتراكه فى النادى الذى كان عضوًا فيه. تخلف عن سداد الاشتراك لمدة 10 سنوات. مجرد إحساسه بسقوط عضويته أحبطه وأصابه بالاكتئاب. ذهبت لرئيس النادى وشرحت له ظروف صديقى. فالمسألة نفسية لا أكثر ولا أقل. كان يعلم أنه لن يستفيد من الاشتراك. تفهم رئيس النادى الأمر وأصدر له عضوية شرفية. كان هذا قبل عامين. خلال هذين العامين لم يزر الصديق النادى ولو مرة واحدة. مجرد أن اطمأن لعلمه بأن المكان لا يزال فى متناوله.

اتصل به صديقه قبل يومين. تحدث بعجلة وطلب منه إيجاد مستشفى له على وجه السرعة. فحالته الصحية سيئة. دبر له حجزًا فى مستشفى «الصفا». احتجزوه هناك فى العناية المركزة. تبين أن لديه تضخمًا فى الشريان الأورطى Aneurysm. هذا يستدعى تدخلا جراحيا بالمنظار. يستدعى أيضًا جلب مواد فنية من خارج البلاد لزوم الجراحة. العملية دقيقة. الطبيب كان من الأمانة بحيث أوضح أن الحالة بعد الجراحة غير مأمونة العواقب.

أوضح كذلك أن تكلفة العملية قد تصل إلى نصف مليون جنيه. فوجئ الصديق بالرقم. لكنه قرر تدبيره بطريقة أو بأخرى. ممن لديهم رغبة فى فعل الخير. بعد ذلك صارح الطبيب المريض بالحالة.

حقائق عن دقة العملية وكونها غير مضمونة العواقب. بالطبع دون أن يطلعه على التكلفة. استجمع المريض شجاعته وقال للطبيب فلنتوكل على الله ولنقم بالعملية.

بعد ساعة من كل هذا أصيب الصديق المريض بأزمة قلبية توفى على إثرها. كان هذا هو تفسير حالة حزن صديقنا وسبب وجومه.

قلت له: عليك أن تبتسم ولا تعبس. فقد نجحت فى الامتحان. فأنت لم تخذل صديقك. لم تخنك شجاعتك وقررت تدبير الموارد اللازمة. ما حدث بعد ذلك هو أمر الله. يكفيك شرف المحاولة.

هذا المقال "شرف محاولة" مقتبس من موقع (المصرى اليوم) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو المصرى اليوم.

معلومات الكاتب