أخبار عاجلة
أفضل 10 أنواع لإطارات السيارات في العالم -
سقوط أولى ضحايا الأمطار في مصر -
رواد: حجز طائرة مسيرة عن بعد ''DRONE'' دون رخصة -

الديهي يُجري جولة داخل هيروشيما.. قصة مدينة نهضت بين أنقاض قنبلة نووية

الديهي يُجري جولة داخل هيروشيما.. قصة مدينة نهضت بين أنقاض قنبلة نووية
الديهي يُجري جولة داخل هيروشيما.. قصة مدينة نهضت بين أنقاض قنبلة نووية

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
الديهي يُجري جولة داخل هيروشيما.. قصة مدينة نهضت بين أنقاض قنبلة نووية, اليوم الاثنين 1 يوليو 2019 12:04 صباحاً

أجرى الإعلامي نشأت الديهي، جولة في المبني الوحيد، الذي لم يتعرض للسقوط إثر إلقاء القنبلة النووية على مدينة هيروشيما باليابان، يوم 6 أغسطس 1945، حيث ذكر أن مدينة هيروشيما شهدت مأساة بشرية لم تحدث في التاريخ من قبل.

وأوضح أنه كان من المقرر أن تسقط القنبلة النووية على إحدى الجسور التي كانت موجودة في مدينة هيروشيما، ولكن الطيار الأمريكي أخطأ، وتم تفجير القنبلة في الهواء من قبل الولايات المتحدة الأمريكية خلال الحرب العالمية الثانية.

وأضاف "الديهي"، خلال تقديمه برنامج "بالورقة والقلم"، الذي يُعرض على قناة "TeN"، "هنا سقطت القنبلة النووية التي صنعها الإنسان ليدمر أخوه الإنسان، ولكن الشعب الياباني استطاع أن يحول هذه المأساة لسباق بشري محموم من أجل الانطلاق و النهضة"، كما عرض الإعلامي مجموعة من اللوحات المعبرة عن الخراب الذي لحق بمدينة هيروشيما اليابانية إثر إلقاء قنبلة نووية عليها خلال الحرب العالمية الثانية.

وأكد الإعلامي أن هذه اللوحات ترصد قيام الجنود اليابانيين وهم يبحثون عن الضحايا تحت الأنقاض، موضحا أن الجنود اليابانيين عثروا في اليوم الأول من البحث عن الضحايا على 80 ألف جثة، حيث وصل إجمالي ضحايا القنبلة النووية في مدينة هيروشيما إلى 120 ألف ضحية، حيث تم القضاء على جميع سكان مدينة هيروشيما في لحظة حقد وغضب.

وأشار إلى أن الحرب العالمية الثانية هي أسوء وأخطر حرب وقعت في التاريخ، إلقاء القنبلة على هيروشيما كانت بداية النهاية لإنهاء الحرب العالمية، مضيفا، "لن تنسي البشرية ما جرى في مدينة هيروشيما اليابانية، اليابانيون حولوا مأساتهم لقصة نجاح، خرج اليابانيون من تحت الأنقاض دولة يشار إليها بالبنان".

وأعرب الإعلامي نشأت الديهي، عن انبهاره بقيام المدارس اليابانية بتنظيم رحلات للطلاب لزيارة مدينة هيروشيما، حتى يتعرفوا على ما جرى لأجدادهم، إثر إلقاء القنبلة النووية عليها خلال الحرب العالمية الثانية، كما أن اليابان تحرص على إرسال الطلاب لمدينة هيروشيما حتى يرمموا ذاكرة أبنائهم، مؤكدًا أن حرص المدارس اليابانية على تنظيم رحلات مدرسية للطلبة لزيارة مدينة هيروشيما بمثابة عملية وطنية حقيقية.

وتابع، "أنا في حالة من حالات التأثر الشديد لما تقوم به المدارس اليابانية، الأطفال اليابانيين يتم تلقينهم جرعات وطنية غير مسبوقة، هنا يصنع الوعي"، كما التقى الديهي بأحد الطلبة اليابانيين حيث أكد له أنه حرص على المجيء لمدينة هيروشيما لمعرفة الأحداث التي شهدتها المدينة إبان الحرب العالمية الثانية .

كما أجرى الديهي جولة داخل متحف هيروشيما، ليرصد آثار الدمار التي لحقت بالمدينة عقب إلقاء القنبلة النووية عليها خلال الحرب العالمية الثانية، حيث ذكر أن الحزن مازال موجود على ضحايا القنبلة النووية بـ"هيروشيما" حتى الآن، كما عرض صورة لمقبرة جماعية تم اكتشافها بعد 7 سنوات من إلقاء القنبلة النووية على مدينة "هيروشيما".

وتابع، "القنبلة النووية جعلت من هيروشيما مركزا للدمار على مستوى العالم، هيروشيما تحولت لجهنم عقب إلقاء القنبلة".

هذا المقال "الديهي يُجري جولة داخل هيروشيما.. قصة مدينة نهضت بين أنقاض قنبلة نووية" مقتبس من موقع (الوطن) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوطن.