أخبار عاجلة
وزير النقل يتفقد محوري ديروط وسمالوط على النيل -
منوعات و فن -
إليسا تصدر أول تعليق بعد "عاصفة الاعتزال" -

التهرب التـأمـيـني يعرضك لحظر التعاملات

التهرب التـأمـيـني يعرضك لحظر التعاملات
التهرب التـأمـيـني يعرضك لحظر التعاملات
مسقط - الشبيبة

أكدت الهيئة العامة للتامينات الإجتماعية ان الشركات والمؤسسات التجارية التي تتهرب من دفع التأمينات الشهرية للعاملين العمانيين فيها تتعرض للحظر من قبل وزارتي القوى العاملة والتجارة والصناعة

وتعد المساهمات المالية "الاشتراكات الشهرية" للشركات واحدة من أهم مصادر التمويل لنظام التأمين الاجتماعي حيث تساعد المساهمات تدفعها الشركات في تأمين الموظف ضد الإعاقة والموت وكذلك الإصابات والأمراض المهنية وكذلك التقاعد بشكل عام.

وفيما يتعلق بأهمية تحصيل الاشتراكات بالكامل وفي الوقت المحدد ، قال رئيس قسم المساهمات في الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية خليفة بن سالم البادي ل"الشبيبة" : "التأخير في الاشتراكات الشهرية يعني أن أصحاب العمل عليهم دفع مبالغ إضافية فضلا عن أنه يمكن حظرهم من تصفية المعاملات مع الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية، والمؤسسات الأخرى التي تتعاون معها في هذا المجال. "

وحول أهمية وجود طريقة واضحة واستراتيجية لدفع الاشتراكات ، قال البادي: "يحدد القانون فترة سداد الاشتراكات الشهرية المستحقة في غضون خمسة عشر يومًا من بداية الشهر للدفع. في حالة التأخير من قبل صاحب العمل أو المؤمن له ، يتم احتساب مبالغ إضافية نتيجة للتأخير في دفع الاشتراكات.

وأضاف قائلا "في حالة التأخير لمدة ثلاثة أشهر متتالية ، يتم حظر صاحب العمل تلقائيًا ، ولن يكون صاحب العمل أو المؤمن عليه قادرًا على تسوية أي معاملة في الهيئة وكذلك مع وزارة القوى العاملة ووزارة التجارة والصناعة حتى يتم تسوية المبالغ المستحقة من قبل موظفي الهيئة المعنيين. بالإضافة إلى ذلك ، في حالة الشيكات المرتجعة ، يتم اتخاذ الإجراءات القانونية ويتم تحصيل مبلغ الاشتراكات الشهرية المستحقة ".

من ناحية أخرى، تحدث رئيس فرع غرفة تجارة وصناعة محافظة الظاهرة سيف البادي ،ل"الشبيبة" عن مدى فائدة دفع الاشتراكات التأمينية في الوقت المحدد للجميع ،قائلا "ليس على الشركات دفع أي مبالغ إضافية عند تنفيذ نظام التأمين بشكل صحيح، حيث يتم خصم مبلغ التأمين مباشرة من راتب الموظف فقط ، ومع ذلك ، كلما تأخرت الشركة في الدفع ، كلما اضطرت إلى الدفع ".

ووفقا للبادي ، تم زيادة قائمة المستفيدين من نظام التأمين، وأوضح "نظرًا لأهمية نظام التأمين الاجتماعي في الآونة الأخيرة ، زادت قائمة المستفيدين لتشمل سائقي سيارات الأجرة وسائقي الحافلات وأصحاب الأعمال المنزلية وأصحاب الأعمال الحرة بحيث يمكن لهذه الفئات الحصول على أجر ثابت بعد بلوغ سن التقاعد ".

وتهتم إدارة التفتيش على التأمين التابعة للهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية بإجراء زيارات ميدانية للتحقق من أن جميع العمال العمانيين الذين يعملون مع صاحب العمل مدرجون في نظام التأمينات الاجتماعية.

يقول د.أنشان سي كي ، مستشار فى مجال التجارة والاستثمار "بموجب قانون التأمينات الاجتماعي ، يكون صاحب العمل هو المسؤول الوحيد عن الدفع إلى الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية فيما يتعلق بكل موظف معني وهو أمر يجب الالتزام به وفقًا للمادة 16 من قانون التأمينات الاجتماعي، الذي يلزم صاحب العمل القيام بدفع اشتراكات التأمينات الاجتماعي الكاملة إلى الهيئة ، وصاحب العمل هو المسؤول الوحيد عن دفع هذه الاشتراكات."

وأضاف: "من المهم أن تلتزم الشركة بقواعد الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية لأنها هي المؤسسة الوحيدة للتأمينات الاجتماعية في السلطنة التي تغطي العمانيين العاملين في القطاع الخاص".

وأوضح أن " إصدار قانون التأمين الاجتماعي كان جزءًا من مبادرة هامة جدا للحكومة لتنويع الاقتصاد وتشجيع الشباب العماني على شغل وظائف في القطاع الخاص. ويهدف قانون الضمان الاجتماعي إلى توفير الضمان ضد الشيخوخة أو الإعاقة أو الوفاة أو الإصابة المهنية والمرض ، وبالتالي ضمان الاستقرار الاجتماعي للمؤمن عليهم ولعوائلهم ".

هذا المقال "التهرب التـأمـيـني يعرضك لحظر التعاملات" مقتبس من موقع (shabiba) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو shabiba.