أخبار عاجلة
برايان هوك:طهران تواصل تطوير أنشطتها الصاروخية -
برايان هوك:طهران تواصل تطوير أنشطتها الصاروخية -

القوى الخفية

القوى الخفية
القوى الخفية

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
القوى الخفية, اليوم الأحد 7 يوليو 2019 07:27 مساءً

بقلم الكاتب الصحفى / أشرف شتيوى 


ﺷﺒﻜات المصالح ﺗﺘﻜﻮن ....! تعمل ﻋﻠﻰ إﺟﻬﺎض ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﻬﺪد مصالحهم  وهم  ﻳمثلون ﻣﻮاﻗﻊ ﻣﺘﻘﺪﻣﺔ ﻓﻲ ﻣﺆﺳﺴﺎت اﻟﺪوﻟﺔ يعملون ﺿﺪ ﺑﻌﻀﻬﺎ اﻟﺒﻌﺾ ﺧﻠﻒ اﻟﻜﻮاﻟﻴﺲ ، ﻛﻞ ﻣﻨﻬﺎ ﻳﺴﻌﻰ ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ اﻷﺟﻨﺪة اﻟﺨﺎﺻﺔ به ، فهم خليط عجيب فى التركيبه ولهم تأثير كبير فى توجيه "صناع القرار " داخل مؤسسات الدوله منها مؤسسات الوعى "للاعلام ، الصحافه،  الثقافه " واقع نلمس تفاصيله لحظه بلحظه .
   ولشبكات المصالح وﺟﻬﺎن:
أﺣﺪﻫﻤﺎ .. ﻣﻌﻠﻦ وﻇﺎﻫﺮ ﻳﺘﻤﺜﻞ ﻓﻲ رﺟﺎﻟﻬﺎ اﻟﺬﻳﻦ ﻳمثلون ﻣﻮاﻗﻊ ﻣﺘﻘﺪﻣﺔ ﻓﻲ ﻣﺆﺳﺴﺎت اﻟﺪوﻟﺔ  وﻧﺠﻮم "اﻟﻔﻦ " واﻟﺮﻳﺎﺿﺔ يرفعون شعارات تعطى رأس الدوله الطمانينه. 
أﻣﺎ اﻟﻮﺟﻪ اﻵﺧﺮ .. ﻓﻬﻮ ﺧﻔﻲ ﻏﻴﺮ ﻣﻌﻠﻦ ﻳﺘﻮﻟﻰ ﺗﺤﺮﻳﻚ اﻷﻃﺮاف اﻟﻤﻌﻨﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﺆﺳﺴﺎت اﻟﺪوﻟﺔ منها ورصد كل من خارج سيطرتهم وتصدير شخصيات ضعيفه من رﺟﺎﻟﻬم يمثلون ﻣﻮاﻗﻊ ﻣﺘﻘﺪﻣﺔ ﻓﻲﻣﺆﺳﺴﺎت اﻟﺪوﻟﺔ ﻟﻌﺮﻗﻠﺔ ﻋﺠﻠﺔ اﻟﺴﻴﺮ ﺑﺎﻟﺪوﻟﺔ ، وإﻓﺸﺎل ﺧﻄطﻬﺎ.
واﻟﺤﻘﻴﻘﺔ أن ﻫﺬه" اﻟشبكات " ﻟﻴﺲ ﻟﻬﺎ أي اﻧﺘﻤﺎء ﻟﻮﻃﻦ او دﻳﻦ او ﻣﻌﺘﻘﺪ. ﻓﻨﺮاﻫﻢ ﺣﻮﻟﻮا اﻟﻮزارات اﻟﻰ كتل تتصارع وﻗﺴﻤﻮا اﻟﺜﺮوة فيما بينهم وتقاسموا اﻻﺣﺰاب، وﺗﻘﺎﺳﻤﻮا اﻟﺸﻌﺐ ، وزرﻋﻮا اﻟﻘﻨﺎﺑﻞ اﻟﻤﻮﻗﻮﺗﺔ ﻓﻲ ﺟﺴﺪ اﻟﻮﻃﻦ وﻣﻜﻮﻧﺎﺗﻪ ، ونشروا الفساد والاضمحلال الفكرى ليسخط المواطن على الدوله ويتبنى فكرهم ويقتنع بما يصدرونه من اشاعات " لتجتمع كل شبكات المصالح المتصارعة على خيرات مصر الا انهم اتفقوا على فكره واحده " زعزعة الثقه وتشويه الدوله " .
شبكات المصالح ﻣﺜﻠﻬﺎ ﻣﺜﻞ ﺑﻌﺾ اﻟﻘﻮى اﻟﻤﻌﺎرﺿﺔ،ﺣﻴﺚ ﻳﻌﻤﻞ اﻟﻘﺎﺋﻤﻮن ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﻧﺸﺮ اﻟﺪﻋﺎﻳﺔ اﻟﺴﻠﺒﻴﺔ ﻹﺛﺎرة اﻟﺨﻮف اﻟﻌﺎم ﺑﺎﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ، وزﻋﺰﻋﺔ اﺳﺘﻘﺮار اﻟﺒﻼد عكس ما يظهروه من مساندتهم للدولة !
و كلما نتفحص وجوه قيادات بمؤسسات الوعى الثلاثه "الصحافه ؛ الإعلام ؛ الثقافه " نجد 
وجوه خائفة قلقه يبدو عليها الوجوم ..كأننا أمام شخصيات سحبوا من انوفهم رغما عنهم لأداء مهمتهم الوطنيه والتى يتقاضى مقابلها مزايا  "!!
أما الذي يقوم بعمل وطني شريف تظهر عليه علامات الفرح والسرور لما سيقوم به من عمل مشرف "!!
اين هي الابتسامات او السكينة في هذه الوجوه "!! أين قوه الشخصيه وهيبه الشخص والمنصب!؟  
ان تعبيرات وجوههم توحي لكل من يشاهدها انهم سيقومون بعمل غير شريف 
وملامحهم تدل على انهم يدركون انهم ذاهبون لارتكاب جريمة ومع ذلك ذهبوا "!!
حالة من الخوف والارتباك والقلق هي سمة كثير  ممن داخل مشهد مؤسسات الوعى" الإعلام،  للصحافه،  الثقافه "!! 
فى المقابل قهر الشرفاء الانقياء أصحاب الرؤى من هم خارج تلك الشبكات وتحويلهم الى 
عاطلين مع ايقاف التنفيذ وهي "التربه الخصبه" التي يتنامى عليها ثمرة 'الحقد' و'البغض' و 'الكراهيه' و"الاضمحلال الفكرى" تجاه الدوله المصريه .. !! والدوله منها براء .
 نعم هذا ما يحدث بين جموع العاملين  داخل مؤسسات الوعى المبدعين والانقياء عاطلين مع ايقاف التفنيذ،  وفساد"شبكات المصالح "  تتغلغل أكثر وأكثر0
لذا نحتاج قيادات ورؤوس قتاليه مبدعه تحقق أبداع واستغلال الطاقه البشريه الضخمه داخل تلك المؤسسات الثلاثه "كقوه ناعمه" للدوله للانطلاق نحو مستقبل خالى من شبكات المصالح والمنافقين والمفلسين ذهنيا لصالح الدوله والمواطن .
لذا نحتاج تغير شامل لقيادات جديده مقاتله تدرك "أين تضع قدميها" وتبدأ تنفيذ  المهمة الكبرى "بتر  الفساد " وموجهه "شبكات المصالح " آنذاك سيكون لدينا طاقات بشريه ترسم أستراتيحيات لتلك المؤسسات وتحقق موارد هى موجوده بالفعل تذهب وتتسرب عبرخطوط أنابيب الفساد "لشبكات المصالح "   أقولها صراحه المسانده الشعبيه الحقيقه بعيدا غن أولئك (المتصارعين والمنافقين، والمشاهير، وأصحاب المصالح )  ستكون مفتاحها سحق الفساد وأعتلاء مقاتلين ؛ انقياء اصحاب رؤئ.

يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

هذا المقال "القوى الخفية" مقتبس من موقع (الجمهورية اونلاين) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الجمهورية اونلاين.