أخبار عاجلة
شريهان توجه رسالة للزعيم عادل امام -
شريهان توجه رسالة للزعيم عادل امام -

«اكسترا نيوز» تفضح إعلام الجماعة المغيبة.. تدافع عن غزو أردوغان وتشكك في تطوير العشوائيات (فيديو)

«اكسترا نيوز» تفضح إعلام الجماعة المغيبة.. تدافع عن غزو أردوغان وتشكك في تطوير العشوائيات (فيديو)
«اكسترا نيوز» تفضح إعلام الجماعة المغيبة.. تدافع عن غزو أردوغان وتشكك في تطوير العشوائيات (فيديو)

لازالت جماعة الإخوان الإرهابية تستميت في الدفاع عن الغزو التركي علي سوريا، حيث وصفة المذيع المُحرض محمد ناصر، بالجراح الذي اجري العملية للمريض بنجاح دون ان يترك ورائه أي أثر، قائلا :" أردوغان لم يقطع إتصالات ولم يسقط جريح واحد "، لتكذبه مشاهد الأطفال ضحايا القصف التركي على منازل المدنيين برأس العين شمال سوريا، والذين تم نقل جثامين المتوفين منهم إلي المستشفيات، بينما اصيب آخرين بإصابات بالغة منها تهتك في الجسد.

قناة "أكسترا نيوز"عرضت منذ قليل فيديو فضحت من خلاله جرائم العدوان التركي علي شمال سوريا، وما خلفتة الحرب من آثار تدمير للمنازل وخسائر بشرية لتكشف الوجه القبيح لإعلام الإخوان الذين يقلبون الحق باطل والباطل حق حسب الأهواء، حيث تضمن الفيديو تصريحات للإخواني محمد ناصر، وهو يدافع عن العملية العسكرية التركية ضد سوريا، والزعم بأن هذه العملية لم تستهدف مدنيين وأن الهدف منها هو محاربة الإرهاب في  سوريا.

ومن ناحية أخري أظهر الفيديو لقطات من العدوان التركى ضد سوريا، والإصابات التى شملت أطفال سوريين جراء هذا القصف التركى على مدن شمال سوريا، وصراخ الأطفال من الانتهاكات التى مارسها الأتراك ضدهم.

 

كما كشفت قناة "أكسترا نيوز"خلال الفيديو، الحقائق حول المشروعات القومية العملاقة التي نفذتها الدولة، منها مشروعات تطوير العشوائيات،  بعدما حاول الإخواني أحمد عطوان التشكيك في إهتمام الدولة المصرية ومؤسساتها بملف تطويرالعشوائيات، وأدعى عدم تحقيق الهدف من هذا التطوير، وذلك من خلال اكاذيب وشائعات روج لها ببرنامج "الشارع المصري " المذاع علي فضائية الهارب أيمن نور.

وتضمن فيديو أكسترا نيوز جزء من حلقة للإخوانى أحمد عطوان، وهو يزعم أن الدولة لم تنجح فى ملف العشوائيات متسائلاً : ما هى الإنجازات التى حققتها الدولة فى ملف العشوائيات.

هذا المقال "«اكسترا نيوز» تفضح إعلام الجماعة المغيبة.. تدافع عن غزو أردوغان وتشكك في تطوير العشوائيات (فيديو)" مقتبس من موقع (صوت الامة) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو صوت الامة.